تأسست لجنة القدس بتوصية من المؤتمر السادس لوزراء خارجية البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد في جدة عام 1975م لتضطلع بمهمة وضع البرامج والخطط الكفيلة بتحرير المدينة المقدسة واستعادة الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، وعهد برئاستها للمملكة المغربية في شخص عاهلها الراحل الملك الحسن الثاني رحمه الله.

ومن مهام اللجنة العمل على دعم كل الجهود المبذولة من أجل إحلال السلام العادل والشامل في المنطقة وعلى الخصوص التمسك بالسيادة على القدس الشريف، بما فيها الحرم القدسي الشريف وجميع الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية، التي تشكل جزءا من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ يونيو/ حزيران 1967.

قرار إنشاء لجنة القدس

إن مؤتمر وزراء الخارجية الإسلامي السادس المنعقد في جدة في الفترة من 3 إلى 6 رجب 1395 هـ (15-12 يوليو/ تموز 1975م) إذ يستأنف النظر فيما وصل إليه وضع مدينة القدس والأماكن المقدسة الأخرى تحت الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني وما تتعرض له مقدساتها وما يحل بسكانها وما يجري لتغيير كيانها وتهويدها، وفي الأخطار المحدقة بمستقبلها كمدينة عربية حفظ المسلمون فيها للأديان السماوية كامل الحرية الدينية، وما قد يؤدي إليه هذا الوضع من مواقف تهدد الإسلام؛

وإذ يعتبر أن القدس جزء لا يتجزأ من الوطن الفلسطيني المغتصب؛

وإذ يأخذ بعين الاعتبار موقف الدول الإسلامية الأساسي وفقا لقرارات مؤتمرات القمة من موضوع المحافظة على عروبة القدس ضمانا لقدسيتها لدى الإسلام والأديان السماوية عموما؛

وإذ يرى أنه من الضروري متابعة الجهود في جميع الميادين لحفظ السيادة على مدينة القدس العربية وتأمين طابعها الإسلامي وحقوق الأديان السماوية فيها.

يقرر:

أولا: تكوين لجنة دائمة من ممثلي تسعة أعضاء ينضم إليها الامين العام بحكم منصبه تسمى “لجنة القدس” منبثقة عن مؤتمر وزراء الخارجية الإسلامي.

ثانيا: مهمة اللجنة متابعة تنفيذ القرارات التي اتخذها ويتخذها المؤتمر الإسلامي ومتابعة قرارات الهيئات الدولية الأخرى التي تؤيد موقع المؤتمر أو تتماشى معه، والاتصال مع أية هيئات أخرى، واقتراح ما تراه مناسبا على الدول الأعضاء لتنفيذ المقررات وتحقيق أهدافها واتخاذ ما تراه من إجراءات تجاه المواقف التي تستجد ضمن حدود هذه الصلاحيات.

ثالثا: ونظرا للترابط الجذري بين قضية فلسطين والصراع مع الصهيونية، إذ أن اغتصاب فلسطين بما في ذلك القدس هو أساس ذلك الصراع وسببه، تكلف هذه اللجنة أيضا بمتابعة تنفيذ جميع قرارات المؤتمر الإسلامي المتعلقة بمواضيع هذا الصراع.

رابعا: ينتخب المؤتمر أعضاء هذه اللجنة لمدة ثلاثة سنوات قابلة للتجديد وتقدم تقاريرها إلى مؤتمر وزراء الخارجية الإسلامي وتكلف الأمانة العامة بتقديم جميع التسهيلات لقيام هذه اللجنة بمهامها.

خامسا: تعقد اللجنة اجتماعاتها بناء على دعوة من رئيسها أو من غالبية أعضائها، ويكون اجتماعها نظاميا إذا حضرته الأغلبية.

Partage

Share on facebook
Share on google
Share on twitter