قال السيد محمد اشتية، رئيس الوزراء الفلسطيني إن “صندوق القدس الذي ترأسه المغرب عمل بجهد كبير في مدينة القدس نصرة لأهلها وتعزيز صمودهم”. جاء ذلك خلال مشاركة السيد اشتية احتفالات سفارة المغرب في فلسطين بالذكرى الثانية والعشرين لعيد العرش المجيد، التي أقيمت يوم الجمعة 30 يوليوز 2021 في مقر سفارة المغرب في رام الله. وهنأ محمد اشتيه المملكة المغربية ملكا وحكومة وشعبا بهذه المناسبة قائلا: “باسم الرئيس والحكومة وشعبنا نهنئ المغرب في هذا اليوم المتميز في تاريخه، متمنين الصحة والعافية لجلالة الملك محمد السادس، وللشعب المغربي دوام التقدم والازدهار ونريد أن نرى العلاقة الفلسطينية المغربية مثل ما هي دائما متينة ومتواصلة”. وأضاف اشتية: “منذ بدء قضية فلسطين وهي تعشعش في قلب كل مغربي وعربي، ورأينا في عام 1974 كيف انتصر المغرب للممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني منظمة التحرير، ومنذ اليوم الأول والمغرب تلعب هذا الدور المتميز في نصرة شعبنا”. من جهته، جدد السيد محمد حمزاوي، سفير المغرب في فلسطين تأكيده على موقف المغرب، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الداعم للقضية الفلسطينية، وعلى ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي للقدس الشريف وحرمة المسجد الأقصى المبارك، وتمكين الشعب الفلسطيني من العيش بحرية في كنف دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967. وشدد حمزاوي على أن القضية الفلسطينية تتبوأ مكانة خاصة لدى صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يحرص دوما على تقديم الدعم والمساندة اللازمين للشعب الفلسطيني الشقيق، وعلى التدخل الدؤوب للدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة لدى مختلف الأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة، وبصفته رئيسا للجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي ما فتئ صاحب الجلالة يوجه وكالة بيت مال القدس تحت إشرافه الشخصي من أجل العمل المتواصل والهادف لتنفيذ مشاريع نوعية داعمة لصمود أهالي القدس في كافة المجالات.
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

المزيد
مقالات

دكار: وكالة بيت مال القدس الشريف تفوز بالجائزة الخاصة للمعرض التجاري ال17 لمنظمة التعاون الإسلامي

فازت وكالة بيت مال القدس الشريف الذراع المالية والميدانية للجنة القدس، برئاسة الملك محمد السادس، بالجائزة الخاصة للدورة ال17 للمعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون

اقرأ المزيد »